هل انت مدمن على تناول السكريات والشوكولا اليك البدائل للتخلص من تلك العادة

يعد السكر من المواد التي يسهل الإدمان عليها. تستيقظ كل يوم وتقرر انك ستقوم بتقليل استهلاك السكر فى نظامك الغذائى اليومى لكن للأسف في وقتنا الحاضر يعتبر السكر مكوناً رئيساً في معظم الأطعمة الشائعة من الصلصات إلى الأطعمة الجاهزة والمخبوزات، لدرجة أنه من المستحيل تقريبا تجنب أي مواد غذائية لا تحتوي على السكر. وبالطبع لا تولي شركات تصنيع الاغذية أي اهتمام بصحتنا فكل ما يريدونه هو الحصول على المال، وسوف يقومون بكل ما يمكن عمله لجعلك لا تستطيع التوقف عن استهلاك السكر بكميات كبيرة.

قد تعلم بالفعل أن عدم كفاية النوم وارتفاع مستويات التوتر يمكن أن يؤدي إلى شغف المزيد من الطعام (غالبًا ما يكون أسوأ )، ثمة عامل آخر ألا وهو عندما يسعى الشخص بكامل ارادته الى التحكم بتغذيته بواسطة أفكاره.

سكريات

الشوكولاتة ليست حقا ما تحلم به.
لذا “هناك نوعان من الجوع”، قالت آمي غورين لصحيفة Everyday Health. “الجوع الجسدي البيولوجي وهو حاجة حقيقية، والجوع الانفعالي وهو رغبة أو نزوة عاطفية من أجل المتعة وضبط المزاج الداخلي”.
يرتبط الجوع الانفعالي بالمحفزات النفسية. مما يساعد في توضيح سبب رغبتك في الوصول إلى قطعة الشوكولاتة عندما تشعر بالحزن أو الاكتئاب.اى خلل يصاحب ذلك، يمكن أن ينشأ بسبب أوجه القصور في بعض العناصر الغذائية والمعادن.
وبما أن الشكولاته وخاصة الداكنة منها تحتوي على نسب عالية من المغنسيوم لن يكون هناك أسهل من تعاطي الشوكولا، ولن يميز الجسم أي فرق. لذا إن كنت في حالة مستقرة ولا تزال تشعر بحاجتك إلى الشوكولاتة، فمن المحتمل أنك تعاني من نقص المغنيسيوم.

ما هو المغنيسيوم؟
المغنيسيوم هو واحد من السبعة معادن الأساسية في الجسم، لذا يجب استهلاكها بكميات كبيرة نسبيًا، على الأقل 100 مللي جرام يوميًا، فهو يلعب دورًا في أكثر من 300 تفاعل إنزيمي داخل الجسم، بما في ذلك أيض الغذاء، وتوليف الأحماض الدهنية والبروتينات انتقال النبضات العصبية، والكثير من الوظائف الحيوية الأخرى، ويمكن أن يساعد تناول كمية كافية في منع حدوث مشاكل في العظام، والجهاز القلبي الوعائي، ومرض السكري، وغيرها من الوظائف.
غير ذلك المغنيسيوم مهم جدا لتشكيل العظام، جنبا الى جنب مع الكالسيوم فى بناء الجسم، ومعروف كذلك بخصائصه المكافحة للإجهاد. فجسم الإنسان يرتكز على حوالي 25 جرام من المغنيسيوم، 50 إلى 60% منها مخزنة في الهيكل العظمي، والباقي موجود في العضلات والأنسجة الرخوة والسوائل الجسدية.
لذا، في المرة القادمة التي تتوق فيها إلى الشوكولاتة، حاول اسبتدالها بأحد هذه الأطعمة بدلاً من ذلك.
1. الكاكاو الخام
تحتوي ملعقة كبيرة من مسحوق الكاكاو غير المحلّى على حوالي 10 سعرات حرارية، ولا تحتوي على أي دهون أو كوليسترول أو سكر، وتعد من مضادات الأكسدة.
يحتوي الكاكاو على نسبة عالية من المغنيسيوم، يمكنك تناوله في وجبة الإفطار عن طريق خلطه في عصائر مع الفواكه والشوفان، أو رشه كمسحوق يمكن استخدامه في أطباق مختلفة، كما تحب.
وجبة إفطار من ¾ كوب من دقيق الشوفان يوفر 12٪ من المغنيسيوم.
كوب من مسحوق الكاكاو يوفر 429 ملغم من المغنيسيوم.
الآن، هذا سوف يعطيك سببا كافيا لتحب الشوكولاته الخاصة بك والتي غالبا ما تعتبر صحية أكثر بالنسبة لغيرها من عادات السكر والسعرات الحرارية.

2. المكسرات والحبوب
في الواقع، يمكن بحفنة من المكسرات والحبوب يوميًا أن يساعدك على تجنب الإصابة بنقص بعض الفيتامينات والمعادن، فاستهلاك كميات صغيرة منها يوفر للجسم دفعة من الطاقة والكثير من العناصر الغذائية.
بالإضافة إلى ذلك، المكسرات والبذور من الخيارات الصحية التي تستطيع اللجوء إليها عند شعورك بالجوع بين الوجبات، فهي مشبعة ومفيدة، ومن السهل إدراجها في حميتك يوميًا، في حين أنك تستطيع استهلاكها في أي وقت من اليوم، على أساس وجبة خفيفة سواء خليط خضروات، أو رشها فوق الحساء.
ملعقتان كبيرتان من بذور اليقطين المجففة (وتسمى أيضًا بيبيتاس، وهو إحدى أفضل الوسائل لمكافحة الطفيليات المعوية بالمناسبة) توفر 96 ملغ من المغنيسيوم.
جوز البرازيل أيضا هي مصدر رائع من المغنيسيوم، وتفوق على نسبة عالية من السعرات الحرارية من حيث القيمة الغذائية الغنية التي تتألف من الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للاكسدة. نصف كوب من المكسرات البرازيلي يوفر 63٪ من المغنيسيوم.

3. أوراق الخضار
تدخلُ الخضروات الورقيّة بمختلف أنواعها في إعداد الكثير من أطباق الطعام، لا سيما السلطات، كسلطة الجرجير وسلطة الملفوف وغيرها، أو قم بتقليبهما مع الخضار والبروتين المفضلين لديك أو حتى تحميصهما إلى شرائح.

4. شوربة العدس
تحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، إذ يعتبر العدس مصدراً مهما للبروتينات والألياف الغذائية كما أنه مصدراً جيداً للمعادن، مثل المغنيسيوم باعتباره العنصر الأهم لوظائف الجسم، وصحته والذي لا نستطيع مطلقاً الاستغناء عنه, تناول وجبة أو اثنين وسوف تشعر بمزيد من الحيوية والاسترخاء.

5. الموز
وجبة خفيفة ممتازة لرفع الطاقة. لماذا لا تضيف زبدة المكسرات بجانبها لتعويض نقص المغنيسيوم!
يوفر الموز المتوسطة الحجم حوالي 32 ملليغرام من المغنيسيوم جنبا إلى جنب مع غيرها من المواد الغذائية مثل البوتاسيوم والألياف وفيتامين C .

6. التوفو
تتمتع التوفو بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم، وهي إضافة رائعة لنظامك الغذائي الصحي.
تحتوي حصة واحدة مقدارها 3.5 أونصة من التوفو الخام، على 13% من المدخول اليومي الموصى به من المغنيسيوم بمعدل 53 ملغ. ويمكن أن ينقع، مقلي، مخبوزا، مسلوق، مطهي، مشوي ويضاف مثل مصادر البروتين الأخرى إلى وجبتك. التوفو الناعم والحريري من السهل مزجها أو هرسها أو كريمها لإضافة العصائر والحلويات أو الصلصات لجني أكبر قدر من الفوائد.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

اصعب واسهل تخصصات الهندسة

دواء بيبتو بيسمول لعلاج الإسهال

الدولار الامريكي كم سنت

حساب معطل طلب بطاقة هوية فيسبوك

المغنيسيوم لعلاج الإمساك

قائمة باسماء وارقام صيدليات الكويت

خمسة عشر فائدة صحية لعصير الرمان

كيفية استرجاع قرية كلاش اوف كلانس محظورة

حقائق تاريخية عن البسطرمة وطرق صناعتها

هل هناك ارتباط بين فقدان الحمل وخطر الإصابة بالسرطان؟