خمس عادات يومية تدمر الحمض النووى الخاص بك

أظهرت الأبحاث أن DNA يكون نشطاً بإستمرار وأقادت أن العادات المتبعة يومية وحتى البيئة المحيطة بنا يمكن أن تعمل على تغيير الحمض النووى مما يؤثر على الجينات التى تعمل أو تتوقف علن العمل مدى الحياه.
يمكن للعادات اليومية أن توقف أو تحقز الجينات فعلى سبل المثال العادات الصحية الجيدة تعمل على تحفيز الجينات الجيدة وإيقاف الجينات السيئة وتجد عكس ذلك فى العادات الصحية السيئة.
والأكثر من ذلك والمثير للدهشة أنك من الممكن أن تورث أبناك وحتى أحفادك أضرار الحمض النووى التى تنتج بسبب العادات السيئة التى تتبعها, فمن الواضح أن العادات لها تأثير أكبر مما يدركه الكثير منا.

بعض العادات اليومية التى يمكن أن تسبب ضرر للحمض النووى.

الإفراط فى شرب الكحول
يتفق الجميع على أن الإفراط فى شرب الكحول عادة سيئة ومضرة بالصحة إذ أن الأشخاص الذين يتناولون المشروبات الكحولية معرضون بشكل أكبر لأمراض الكبد وتليف الكبد والسرطان وأمراض القلب.
ويقدم بالبحث سبباً أخر حيث وجدت الدراسة أن الكحول يؤدى إلى تلف الحمض النووى داخل الخلايا خاصة مركب الأسيتالديهيد و هذه التغيرات تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

التدخين

عادات تدمر الحمض النووى

عدم النوم لساعات كافية
إذا كنت تعتقد أن قلة النوم تسبب لك التعب والإرهاق فقط فأنت على خط
حيث أن وجد الباحثون فى هونج كونج إن عدم كفاية النوم يمكن أن يتلف الحمض النووى الخاص بك ويقلل من قدرة جسمك على إصلاح الحمض النووى.
ووفقاً للدراسة فإن تلف الحمض النووى وإنخقاض القدرة على الإصلاح يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض مثل السرطان.
ولحسن الحظ يمكنك إيقاف هذه الجينات السيئة عن طريق النوم لمدة من 7 إلى 8 ساعات يومياً.
وإذا ما كنت تعانى من الأرق فحاول إتباع عادات صحية لتساعدك على النوم بشكل أفضل كالقراءة قبل النوم أو الإسترخاء.

تناول الكثير من الكربوهيدرات (أو القليل منها)
تناول الكثير من الكربوهيدرات لا يؤدى إلى زيادة الوزن فقط إذ أن الأبحاث التى أجرتها الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا(NTNU) أن الإعتماد على نظام غذائى يحتوى على 65% كربوهيدرات يحقز بعض الجينات على العمل الإضافى مما يسبب الإلتهاب.
وقد تعتقد أن الحل هو تخقيض الكربوهيدرات فى الغذاء ولكن هذا خطأ, فالأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات ليس صحياً أيضاً.
توصى الدراسة بالحصول على ما قد يصل إلى 40% من السعرات الحرارية من الكربوهيدرات فى كل وجبة.

التدريب بدون نشاط
هل تعلم أن التمرين يؤدى إلى تغيير فورى فى الحمض النووى للأشخاص الغير نشطين؟
ومن المثير للإهتمام أنه وفقاً للأبحاث قد يكون لكوب القهوة الصباحى نقس التأثير.
ومن جانب أخر قلة التمرين والخمول يؤدى إلى إيقاف الجينات الجيدة.

الأفكار السلبية
يميل الأشخاص إلى تكرار نفس الأفكار يومياً ولسوء الحظ هناك بعض الأشخاص لديهم أفكار سلبية مكررة والتى تأثرعلى مستوى الحمض النوى لديهم.
وجدت دراسة أن الأفكار السلبية تأثر على مكونات الحمض النووى والتى تسمى بالتيلوميرات وافادت بأن النساء اللاتى يفكرن بشكل سلبى ومتكرر يكون لديهم التيلوميرات قصيرة وهذا يؤدى إلى الشيخوخة المبكرة وزيادة خطر الإصابة بالسرطان . المصدر

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

اصعب واسهل تخصصات الهندسة

دواء بيبتو بيسمول لعلاج الإسهال

الدولار الامريكي كم سنت

حساب معطل طلب بطاقة هوية فيسبوك

المغنيسيوم لعلاج الإمساك

5 فوائد صحية لتناول براعم الخيزران

حقائق مفاجئة عن أغنى عائلة في الهند أمباني

قائمة باسماء وارقام صيدليات الكويت

جرعة زائدة من الكافيين: الأعراض والعلاج ومقدارها أيضًا

كيفية استرجاع قرية كلاش اوف كلانس محظورة