العيش في بيئات أكثر اخضرارا يؤثر على العمر عند سن اليأس

نظرت دراسة أوروبية حديثة في العلاقة بين العيش بالقرب من المساحات الخضراء والعمر في سن اليأس.

انقطاع الطمث (عندما يتوقف الحيض عند النساء الأكبر سنًا) هو جزء طبيعي من عملية الشيخوخة ، ولكن يمكن ربطه بالتغيرات غير المرغوب فيها في الصحة البدنية والعقلية. تم ربط العمر المتأخر في سن اليأس الطبيعي بزيادة معدل البقاء على قيد الحياة ومتوسط ​​العمر المتوقع. بصرف النظر عن العوامل الوراثية ، يمكن أن يتأثر العمر في سن اليأس بعوامل نمط الحياة مثل التدخين والسمنة والنشاط البدني واستخدام موانع الحمل الفموية. تم ربط العيش في بيئات أكثر اخضرارًا بفوائد الصحة البدنية والعقلية ، ولكن من غير المعروف ما إذا كان يؤثر على العمر عند سن اليأس. قام باحثون من جامعة بيرغن ومعهد برشلونة للصحة العالمية بالتحقيق في العلاقة بين العيش بالقرب من المساحات الخضراء والعمر في سن اليأس. قاموا مؤخرًا بنشر نتائجهم في مجلة البيئة الدولية.

طبيعة خضراء

يمكن أن يتأثر العمر في سن اليأس بالعوامل الوراثية ونمط الحياة
استخدم الباحثون بيانات من أكثر من 1900 امرأة في تسع دول أوروبية (إسبانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا والمملكة المتحدة والسويد وإستونيا وأيسلندا والنرويج) اللواتي شاركن في مسح صحة الجهاز التنفسي للمجتمع الأوروبي (ECRHS). تمت متابعة المشاركين على مدى 20 عامًا وأكملوا ثلاثة استطلاعات بقيادة المحاور لإعطاء معلومات حول عوامل الصحة الإنجابية والجسدية ونمط حياتهم. خضع المشاركون أيضًا لأخذ عينات دم. باستخدام معلومات من مؤشر الغطاء النباتي (NDVI) المعتمد على الأقمار الصناعية ، وهو مقياس لمدى وتوافر المساحات الخضراء ، قام الباحثون بحساب تعرض المشاركين للمساحات الخضراء خلال فترة الدراسة.

عانت النساء اللواتي يعشن في الأحياء ذات المساحات الخضراء الأقل من انقطاع الطمث بمتوسط ​​50.3 سنة مقارنة بـ 51.7 سنة للنساء اللواتي يعشن في الأحياء ذات المساحات الخضراء الأعلى ، بفارق 1.4 سنة.

البيئة الخضراء قد تؤخر اعراض ومظاهر التقدم في السن عند سن اليأس

تشير هذه النتائج الجديدة إلى أن العيش في أحياء أكثر اخضرارًا يرتبط بالشيخوخة في سن اليأس ، وقد يؤدي إلى إبطاء الشيخوخة. يمكن لعدد من الآليات الفسيولوجية تفسير هذه التأثيرات. من المعروف أن الإجهاد يزيد من مستويات الكورتيزول في الدم ، التعرض للمساحات الخضراء يرتبط انخفاض مستويات الكورتيزول في الدم بدوره بزيادة مستويات هرمون الاستراديول ، وهو هرمون تناسلي أنثوي مهم. أوضح الدكتور كاي تريبنر ، المؤلف الرئيسي للدراسة: ‘ربما يكون لدى النساء اللائي يعشن بالقرب من المساحات الخضراء مستويات منخفضة من الكورتيزول ، مما يسمح لهن بالحفاظ على مستويات أعلى من الإستراديول ، والذي بدوره قد يؤخر بداية انقطاع الطمث’. ترتبط البيئات الخضراء أيضًا بانخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب. تم ربط الاكتئاب بعمر أصغر في سن اليأس. هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد النتائج واستكشاف الآليات الممكنة.

يمكن أن يكون لنتائج الدراسة آثار أوسع للسياسة العامة. قال الدكتور بايام دادفاند ، منسق الدراسة: ‘إذا تم التأكيد ، فإن النتائج التي توصلنا إليها ستضيف إلى مجموعة الأدلة حول الفوائد الصحية للمساحات الخضراء وتساعد صانعي السياسات على تنفيذ التدخلات التي تهدف إلى إبطاء الشيخوخة الإنجابية في عالمنا سريع التحضر’.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

اصعب واسهل تخصصات الهندسة

دواء بيبتو بيسمول لعلاج الإسهال

الدولار الامريكي كم سنت

المغنيسيوم لعلاج الإمساك

قائمة باسماء وارقام صيدليات الكويت

حقائق تاريخية عن البسطرمة وطرق صناعتها

كيفية استرجاع قرية كلاش اوف كلانس محظورة

خمسة عشر فائدة صحية لعصير الرمان

حساب معطل طلب بطاقة هوية فيسبوك

هل ملح الهيمالايا الوردى أفضل من الملح العادى