علاج جديد لسرطان الثدي النقيلي

تعلن PrECOG و Oncolytics Biotech عن دراسة مشتركة حول استخدام pelareorep في علاج سرطان الثدي النقيلي.

تم الإعلان مؤخرًا عن تعاون شركتين ، PrECOG و Oncolytics Biotech ، في دراسة جديدة في مجال أبحاث السرطان. تستعد المجموعتان لبدء إجراء دراسة جديدة ، دراسة BRACELET-1 (PrE0113) ، لسرطان الثدي النقيلي. هذه الدراسة المقترحة فريدة من نوعها من حيث أن الباحثين يخططون لاستخدام الفيروس ‘الآمن وجيد التحمل’ ، pelareorep ، للتحقق من كيفية مشاركته في علاج سرطان الثدي النقيلي – أي سرطان الثدي الذي انتشر إلى الآخرين مناطق الجسم. النوع الفرعي المحدد لسرطان الثدي النقيلي الذي يخطط الباحثون لدراسة تأثير علاج pelareorep عليه هو ‘سرطان الثدي النقيلي الإيجابي لمستقبلات الهرمونات’. هذا النوع من سرطان الثدي يعني ببساطة أن الخلايا السرطانية لديها مستقبلات لأي من ، أو كليهما ، لهرموني الاستروجين والبروجسترون.

علاج

أهمية الدراسة
يعد الفيروس ، pelareorep ، الذي يطوره الباحثون في Oncolytics Biotech ، عاملًا بيولوجيًا آمنًا يمكن حقنه في عروق المريض. سيعمل بيلاريوريب على جعل الخلايا السرطانية يمكن التعرف عليها من قبل جهاز المناعة في الجسم بحيث يمكن قتل الخلايا. من شأن إدارة الفيروس أن تجعل الأورام حساسة لمجموعة متنوعة من تركيبات العلاج المحتملة ، والتي نأمل أن تحسن نتائج المرضى. العلاج المناعي ، ‘نوع من العلاج يساعد جهاز المناعة على محاربة السرطان’ ، لا يزال في مراحله المبكرة كخيار علاجي محتمل لسرطان الثدي. ولكن ، نأمل أن تساعد النتائج الناجحة لهذه الدراسة المقترحة في دفع خيار العلاج هذا إلى الأمام ، كخيار قابل للتطبيق للمرضى الذين يعانون من سرطانات إيجابية لمستقبلات الهرمونات.

يتم الانتهاء من تفاصيل تصميم الدراسة ومن ثم إرسالها إلى إدارة الغذاء والدواء للموافقة عليها. إذا سارت الأمور على ما يرام ، فسيبدأ تسجيل المرضى في الدراسة في عام 2020.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

اصعب واسهل تخصصات الهندسة

دواء بيبتو بيسمول لعلاج الإسهال

الدولار الامريكي كم سنت

حساب معطل طلب بطاقة هوية فيسبوك

المغنيسيوم لعلاج الإمساك

قائمة باسماء وارقام صيدليات الكويت

خمسة عشر فائدة صحية لعصير الرمان

كيفية استرجاع قرية كلاش اوف كلانس محظورة

حقائق تاريخية عن البسطرمة وطرق صناعتها

هل هناك ارتباط بين فقدان الحمل وخطر الإصابة بالسرطان؟