هل انقطاع الطمث المبكر يؤدى لمشاكل صحية بوقت لاحق من الحياة؟

بحثت دراسة أسترالية في الصلة بين انقطاع الطمث المبكر وخطر إصابة النساء بمشكلات صحية متعددة في وقت لاحق من الحياة.

انقطاع الطمث (عندما تتوقف فترات الحيض عند النساء الأكبر سنًا) هو جزء طبيعي من عملية الشيخوخة. يحدث عادةً بين سن 45 إلى 55 عامًا ، ولكن إذا حدث قبل سن الأربعين ، يُعتبر انقطاع الطمث مبكرًا.
تتعرض النساء بعد سن اليأس لخطر متزايد للإصابة بحالات طبية مزمنة

انقطاع طمث

يمكن أن يؤثر فقدان هرمونات المبيض (وخاصة هرمون الاستروجين) على العديد من أجهزة الجسم. تتعرض النساء بعد سن اليأس لخطر متزايد للإصابة بمجموعة من الحالات الطبية المزمنة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وهشاشة العظام والسكري. يعتبر العمر الذي يحدث فيه انقطاع الطمث الطبيعي للمرأة علامة على خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالعمر. من المعروف أن انقطاع الطمث المبكر مرتبط بزيادة خطر الإصابة بعدد من الحالات المزمنة الفردية. ومع ذلك ، هناك القليل من المعلومات المتاحة حول ما إذا كانت هناك صلة بين انقطاع الطمث المبكر وخطر الإصابة بأمراض مزمنة متعددة – المعروفة باسم ‘الأمراض المتعددة’. درس الباحثون في مركز الأبحاث الطولية ودورات الحياة (جامعة كوينزلاند) في أستراليا العلاقة بين انقطاع الطمث المبكر ومخاطر الإصابة بالأمراض المتعددة للنساء في وقت لاحق من الحياة. لقد نشروا مؤخرًا ما توصلوا إليه في كتاب التكاثر البشري.

درس الباحثون المعلومات التي تم جمعها كجزء من الدراسة الأسترالية الطولية حول صحة المرأة (ALSWH) ، وهي دراسة مستمرة تبحث في العوامل التي تؤثر على صحة المرأة. قاموا بتحليل البيانات من مجموعة فرعية من أكثر من 5000 امرأة تتراوح أعمارهن بين 45-50 سنة في عام 1996. وقد أكملت هؤلاء النساء الاستبيانات الصحية في عام 1996 ثم كل 3 سنوات حتى عام 2016 ، وقدموا معلومات حول أعمارهم في سن اليأس وما إذا كانوا قد طوروا أيًا من 11. الأمراض المزمنة (السكري ، ارتفاع ضغط الدم ، أمراض القلب ، السكتة الدماغية ، التهاب المفاصل ، هشاشة العظام ، مرض الانسداد الرئوي المزمن ، الاكتئاب ، القلق ، وسرطان الثدي). يتم تعريف المراضة المتعددة على أنها وجود حالتين أو أكثر من هذه الحالات.

النساء المصابات بانقطاع الطمث المبكر لديهن مخاطر متزايدة للإصابة بالأمراض المتعددة
خلال فترة الدراسة التي استمرت 20 عامًا ، أبلغ 2.3 ٪ من 5000 امرأة عن انقطاع الطمث المبكر و 55.1 ٪ من المجموعة قد أصبن بأمراض متعددة. كان لدى النساء اللائي يعانين من انقطاع الطمث المبكر ضعف احتمالات الإصابة بأمراض متعددة في سن الستين وثلاثة أضعاف احتمالات الإصابة بأمراض متعددة خلال الستينيات من العمر ، مثل النساء اللواتي عانين من انقطاع الطمث في سن 50-51 كما زادت النساء المصابات بسن اليأس المبكر من حدوث معظم الأمراض المزمنة بشكل فردي.

يجب على الأطباء فحص النساء المصابات بانقطاع الطمث المبكر لتقييم مخاطر المرض
تظهر النتائج أن الأمراض المتعددة شائعة عند النساء بعد سن اليأس وأن انقطاع الطمث المبكر مرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض متعددة. يقترح الباحثون أن المتخصصين الصحيين يجب أن يقدموا فحصًا شاملاً للنساء اللواتي يعانين من انقطاع الطمث الطبيعي المبكر لتقييم مخاطر الإصابة بالأمراض المتعددة. علق البروفيسور جيتا ميشرا ، كبير مؤلفي الدراسة: ‘تسلط النتائج التي توصلنا إليها الضوء أيضًا على ضرورة اعتبار الأمراض المتعددة أولوية سريرية وصحية عامة عندما يفكر صانعو السياسات في كيفية السيطرة على المشاكل الصحية المزمنة لدى النساء والوقاية منها’. يبحث الفريق حاليًا عن طرق لاستهداف عوامل خطر معينة للوقاية من المشكلات الصحية لدى النساء المصابات بانقطاع الطمث المبكر. ويشمل ذلك تعديل النظام الغذائي وممارسة الرياضة والتحكم في الوزن والإقلاع عن التدخين والمشاركة في أنشطة التحفيز الذهني والفحص المنتظم للسرطان والحالات الطبية الأخرى.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

اصعب واسهل تخصصات الهندسة

دواء بيبتو بيسمول لعلاج الإسهال

الدولار الامريكي كم سنت

حساب معطل طلب بطاقة هوية فيسبوك

المغنيسيوم لعلاج الإمساك

قائمة باسماء وارقام صيدليات الكويت

خمسة عشر فائدة صحية لعصير الرمان

كيفية استرجاع قرية كلاش اوف كلانس محظورة

حقائق تاريخية عن البسطرمة وطرق صناعتها

هل هناك ارتباط بين فقدان الحمل وخطر الإصابة بالسرطان؟