طريقة جديدة لتشخيص مرض التهاب الأمعاء

طور علماء في أستراليا طريقة جديدة دقيقة لتشخيص مرض التهاب الأمعاء باستخدام الطب النووي.

تناقش دراسة نُشرت مؤخرًا في مجلة الطب النووي كيفية تشخيص مرض التهاب الأمعاء بطريقة أسرع وأكثر فاعلية عن طريق تصنيف علامات الالتهاب. استخدم الباحثون التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني المناعي (Immuno-PET) لتصوير الأجسام المضادة التي تستهدف علامات محددة للخلايا المناعية ، مما يسمح لهم بتحليل مرض التهاب الأمعاء (IBD) في الفئران. لا يساعد هذا التصوير في تشخيص مرض التهاب الأمعاء فحسب ، بل لديه أيضًا القدرة على تحسين علاج مرض التهاب الأمعاء بالإضافة إلى الأمراض الالتهابية الأخرى.

التهاب الأمعاء

ما هو مرض التهاب الأمعاء؟

يتم التعرف على مرض التهاب الأمعاء عن طريق الالتهاب المزمن في الجهاز الهضمي السفلي ويشمل حالات مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي. يحتاج هؤلاء المرضى إلى مراقبة حالاتهم المرضية باستمرار بسبب أعراض التوهج المستمرة بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون.

كيف يختلف هذا التشخيص الجديد لمرض التهاب الأمعاء؟

عادة ، يتم تشخيص مرض التهاب الأمعاء عن طريق التنظير ، وهو إجراء جائر ويفشل في توفير معلومات حول علامات محددة للخلايا المناعية. قد يكون النهج المثالي لتشخيص مرض التهاب الأمعاء إجراءً أقل توغلاً ومريحًا للمرضى ، ويمكن استخدامه أيضًا للتشخيص عندما لا يمكن رؤية المناطق الملتهبة في الجهاز الهضمي من خلال المنظار الداخلي.

استخدام جهاز immuno-PET لتشخيص التهاب القولون التقرحي

في هذه الدراسة ، تم استخدام التصوير المناعي PET لتقييم الفئران المصابة بالتهاب القولون التقرحي ومقارنتها بالفئران السليمة. أظهر التصوير المناعي بالتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني أن الفئران المصابة بالتهاب القولون التقرحي كان لديها المزيد من علامات الالتهاب أسفل القولون ، وتتراوح من ثلاثة أضعاف إلى خمسة أضعاف مقارنة بالفئران السليمة. علاوة على ذلك ، أظهر تحليل التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) زيادة ملحوظة في شدة إشارات الالتهاب في الفئران المصابة بالتهاب القولون التقرحي مقارنة بالفئران السليمة. أخيرًا ، كان هناك ارتباط بين الزيادة في الالتهاب الموجود باستخدام تقنية التصوير الجديدة هذه ونسبة فقدان وزن الجسم ، على الرغم من أن هذا لم يكن هو الحال عند استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي.

ماذا يعني هذا بالنسبة لمستقبل مرض التهاب الأمعاء؟

وجدت هذه الدراسة أن immuno-PET كان متفوقًا على التصوير بالرنين المغناطيسي في العثور على علامات الالتهاب ، من أجل تشخيص ومراقبة مرض التهاب الأمعاء بشكل أكثر كفاءة. تستهدف غالبية العلاجات المستخدمة في علاج داء الأمعاء الالتهابي علامات التهابية محددة ، ويمكن استخدام هذه التقنية الجديدة للتنبؤ بمدى نجاح هذه العلاجات دون إجراء التنظير الداخلي.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

اصعب واسهل تخصصات الهندسة

كيفية التعرف على العلامات المبكرة لمرض الذئبة

فوائد الطماطم للقلب والبشرة والوقاية من السرطان

أربع فوائد صحية للعناق أو الحضن