النظام الغذائي الغني بالألياف يقلل من خطر الإصابة بمقدمات الارتعاج

سعت دراسة حديثة إلى إيجاد طرق لتقليل مخاطر تسمم الحمل عند النساء الحوامل.

تسمم الحمل حالة تحدث أثناء الحمل ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة لكل من الأم والطفل إذا تُركت دون علاج. تحدث مقدمات الارتعاج في حوالي 10 في المائة من حالات الحمل وعادة ما ترتبط بارتفاع ضغط الدم وتورم اليدين والقدمين وبروتين في البول.

الياف غذائية

في دراسة حديثة نُشرت في Nature Communications ، فحص باحثون من مركز تشارلز بيركنز بجامعة سيدني العلاقة بين نظام غذائي غني بالألياف وخطر الإصابة بمقدمات الارتعاج. شملت الدراسة 100 امرأة حامل ، 50 مصابة بمقدمات الارتعاج و 50 امرأة بصحة جيدة.

ووجدت الدراسة أن تسمم الحمل يؤثر على نمو الغدة الصعترية في الأجنة ، مما يجعل الغدة الصعترية أصغر من تلك التي تصيب الأطفال المولودين لحمل صحي. هناك حاجة إلى توتة صحية وذات الحجم الطبيعي لأنها تساعد في الوقاية من الحساسية وأمراض المناعة الذاتية ، مثل مرض السكري. تعتبر الغدة الصعترية مهمة لأنها المكان الذي يتم فيه إنشاء الخلايا التائية (الخلايا المشتقة من الغدة الصعترية). تُستخدم هذه الخلايا لمنع الحساسية وأمراض المناعة الذاتية الأخرى. أظهرت النتائج أيضًا أن الحفاظ على نظام غذائي صحي غني بالألياف يمكن أن يكون طريقة رائعة للحفاظ على حمل صحي والحد من مخاطر الإصابة بالحساسية وأمراض المناعة الذاتية في المستقبل. أظهر هذا الضوء على نمو دماغ الأجنة المولودة في نصف الكرة الغربي ، حيث يتكون النظام الغذائي في الغالب من الأطعمة المصنعة.

يمكن أن تساعد هذه الدراسة كمساعد في وضع استراتيجيات الوقاية المستقبلية لتسمم الحمل والنتائج المناعية للجنين. توفر هذه الدراسة أيضًا أساسًا للدراسات المستقبلية حول تقليل مخاطر الإصابة بمقدمات الارتعاج.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

اصعب واسهل تخصصات الهندسة

كيفية التعرف على العلامات المبكرة لمرض الذئبة

فوائد الطماطم للقلب والبشرة والوقاية من السرطان

أربع فوائد صحية للعناق أو الحضن