يهتم معظم الأشخاص بصحة عقولهم وتنشيط الذاكرة لديهم إذ نجد أنه فى الفترة الأخيرة قد تزايدت أمراض ألزهايمر والباركستون بشكل كبير.
ووفقاً لبعض التقارير فإن 35.8% من الأشخاص الذين بلغوا سن 85 أو اكتر يعانون من ضعف الذاكرة سواء البسيط أو الشديد.

ولحسن الحظ فإن هناك العديد من الأمور التى يمكنك القيام بها لحماية عقلك و ذاكرتك مثل تدريبات وتمرينات للعقل والذاكرة أو إتباع نظام غذائى صحى وغنى بالأطعمة المفيدة للعقل مثل العنب والجوز والرمان وغيرها.
ويوجد أيضاً طريقة أخرى لتحسين صحة العقل والذاكرة وهى عن طريق زيادة الخلايا الجزعية فى المخ والتى افادت الأبحاث أن مركب التيرمون الموجود فى الكركم له القدرة على تعزيز وزيادة الخلايا الجزعية بالمخ.
و نجد أن معظم الدراسات على الكركم تتجه إلى دراسة الكركمين فى حين أن القليل منها تتجه إلى دراسة مركب التيرمون.

كركم

ووفقاً لبحث تم نشره فى المجلة الطبية Stem Cell Research And Therapy فإن مركب التيرمون يمكن أن يؤدى إلى تكاثر الخلايا الجزعية بالمخ.
الخلايا الجزعية العصبية هى تلك الخلايا التى يتم تنشيطها بعد حدوث إصابة أو تلف بخلايا المخ كوسيلة لتجديد الخلايا والجهاز العصبى وإعطاء الخلايا قرصة لإستعادة وظائفها الطبيعية.
ووجدت نقس الدراسة أن مركب التيرمون يعمل على زيادة الخلايا العصبية مما يعيد الأمل لمرضى السكتة الدماغية والباركستون.

ويوجد التيرمون بوفرة فى الكركم بشكله الدهنى لذلك فإن زيت الكركم يعتبر أحد أفضل مصادر العلاج الطبيعى لمشاكل الذاكرة والعقل.
ومع ذلك فإن ليست كل الزيوت الموجودة بالأسواق لاتصلح للتناول عن طريق الفم لذا وجب عليك أستخدام الزيوت التى يشار إليها بوضوح ملائمتها للتناول عن طريق الفم ويمكنك تحديد ذلك بسهولة عن طريق قراءة الملصق عليها وطريقة الإستخدام.

كما يجب عليك التأكد من حصولك على زيوت عالية الجودة وغير مخففة حيث أن معظم الزيوت يتم تخقيقها وتكون بكفائة أقل من المطلوب ومع أن الزيوت الغير مخففة مرتفعة الثمن مقارنة بنظيرتها إلا أن الفرق فى الجودة يستحق هذا الثمن الزائد.

كما أن الزيوت الرخيصة يمكن أن تحتوى على نسخ صناعية من الزيوت والتى لاتقدم أى فائدة بل بالعكس قد تكون ضارة.
بعد تخفيف زيت الكركم يجب عليك عمل إختبار حساسية عن طريق وضع القليل منه على الجلد خلف الأذن والإنتظار 48 ساعة لتأكد من أنك لا تعانى من الحساسية تجاهه.
كما أنه يجب ألا تتوقف عن تناول الأدوية التى وصفها لك الطبيب
كما يجب إستشارة الطبيب قبل تناوله أثناء الحمل أو أنك تتلقى علاج لأى حالة صحية

.

error: Content is protected !!