البسترة والتجانس هما عمليتان مختلفتان وقد إكتشف اوسي باستور عملية البسترة فى منتصف القرن التاسع عشر.

الفرق بين البسترة والتجانس

البسترة
هى إختيار وسط بين تعقيم الطعام و تغيير طعمه فإذا كنت تغلى الطعام (ويكون سائل غالباً) فيمكنك قتل بعض البكتريا ولكن ذلك يؤثر بشكل كبير على مذاق الطعام . وعندما تقوم ببسترة الطعام فإن ما تفعله هو تسخين الطعام إلى درجة حرارة عالية جداً بما يكفى لقتل بعض البكتريا (وليس كلها) وإيقاف عمل إنزيمات معينة ومقابل ذلك تقلل من التأثيرات على المذاق بقدر المستطاع.
يمكن بسترة الحليب عند التسخين بدرجة حرارة 62.8 درجة مئوية(145 فهرنهايت) لمدة نصف ساعة أو 72.8درجة مئوية (163 فهرنهايت) لمدة 15 ثانية.
البسترة ذات درجة الحرارة المرتفعة
أو Ultra High Temperature (UHT)



بسترة
تعمل تقنية البسترة ذات درجة الحرارة العالية على تعقيم المنتج بالكامل وتستخدم لإنتاج عبوات الألبان التى نجدها فى السوبر ماركت, ففى طريقة UHT يتم رفع درجة حرارة الحليب إلى حوالى 141 درجة مئوية (285 فهرنهايت) لمدة ثانية أو ثانيتين وتعقيم الحليب.

التجانس
أما بالنسبة للتجانس فهو يعتمد على التبريد فيمكنك أخذ كمية من الحليب مباشرة بعد حلب البقرة ثم نضعه فى الثلاجة وبذلك تنفصل القشطة بالكامل عن الحليب مما ينتج لنا حليب خالى الدسم بطبقة من القشطة, في التجانس هو عملية تفتيت كرات الدهون الموجودة فى الحليب بحيث تظل معلقة فى الحليب بدلاً من الإنفصال والطفو على السطح.

error: Content is protected !!