ما هي البسطرمة؟

إذا ما كنت تريد العودة إلى الماضى وتناول اللحوم بطريقة الأجداد بالبسطرمة هى الوسيلة المناسبة لذلك
وكذلك الجبن والبسطرمة هى التقنية التى إستخدامها الأجداد فى حفظ اللحوم, وكذلك الجبن فى تخزين الحليب, ويتمتع كلاً من البسطرمة والبسطرمة بطعم جيد لذلك يتمتعان بشعبية كبيرة حتى الأن على الرغم من أن التكنولوجية المتبعة فى تصنيعها لم تعد مطلوبة.
قبل تقنية التبريد كان اصطياد حيوان كبير مثل البقر او الجاموس يمثل مشكلة كبيرة فإنه إما كان عليك إقامة حقلة كبيرة وتناول الطعام كله مرة واحدة أو تبحث عن طريقة لحفظه والحفاظ عليه من التلف.



بسطرمة
وكانت الطريقة الوحيدة المتوفرة للحفاظ على اللحوم قبل القرن العشرين هى التمليح فإذا ما قمت بإضافة كمية كافية من الملح على اللحم فذلك يؤدى إلى قتل البكتيريا الموجودة بها ويمكن الحفاظ عليها لفترة طويلة جداً

وهناك طريقتان لعملية التمليح
الطريقة الأولى هى أن تقوم بوضع طبقة من الملح على السطح الخارجى للحوم وترك الملح ينتشر فى اللحم على مدار عدة أسابيع وتسمى هذه الطريقة بالتمليح الجاف
والطريقة الثانية هى وضع اللحم داخل محلول ملحى (مقياس درجة صلاحية المحلول للتمليح أن تطفو ثمرة بطاطس على سطح المحلول) وينقع اللحم فيه لمدة أسابيع ولكن فى هذه الطريقة يكون إحتمال تلف اللحم وارد.
والشئ الوحيد الذى يجب أن تقلق بشأنه هو نمو البكتيريا داخل اللحوم أثناء التمليح و لتجنب هذه المشكلة يمكنك القيام بالتمليح قى فصل الشتاء للإستفادة من برودة الجو لحين الإنتهاء من عملية التمليح.
ولصنع البسطرمة يمكنك إحضار لحم محفوظ فى محلول ملحى (مع القليل من السكر وبعض التوابل) ثم إستخدام ملح خشن لمعالجته عن طريق التدخين(وهى طريقة تقوم فيها بإشعال النار ثم وضع اللحم عليه ولكن بمسافة بعيدة لا تسمح بطهوه والإعتماد على دخان النار ) فالتدخين يعطى طعماً مميزاً للبسطرمة

error: Content is protected !!