يتم وضع الكثير من الأطعمة التى نقوم بشرائها فى غلاف بلاستيك وهو ما يسمى تغليف الغلاف الجوى المعدل او MAP وتتم التعبئة بمزيج من الغازات المفيدة للطعام حيث تعمل معظم الأطعمة بشكل أقضل عند تخزينها بعيداً عن الأكسجين, كذلك العديد من الكائنات الحية الدقيقة تجد صعوبة العيش فى تركيزات عالية من ثانى أكسيد الكربون(تماماً مثل الإنسان) لذلك فإن إزالة الأكسجبن وإضافة ثانى أكسيد الكربون أمر شائع جداً قى تقنية MAP.
ومقدار الوقت الذى تضيفه MAP فى الصلاحية قد يكون مذهلاً حيث يمكن أن تستمر فترة صلاحية اللحوم من 3 إلى 21 يوماً والجبن من 7 إلى 180 يومياً والمكرونة من 3 إلى 60 يومياً وهذا ليس بالأمر السئ عندما تفكر بتكلفة إضافة الغاز لأن بتلك الطريقة وعند تطبيق نظرية Shelf-life extension تجد أن تكلفة المنتج فى المجمل قد إنخقضت عن طريق تقليل معدلات التالف.
كما أنها تفتح مجالات الإستيراد والتصدير طويلة المدى و يمكن أيضاً تمديد مواسم بعض الخضروات والفواكه
وفى حالة الخس فإن الجو المعدل داخل الغلاف يعمل على أمرين أولاً يطيل من عمر الأوراق حتى بعد إستخدامها لأن التغليف يمنع الأوراق أن تفقد خصائصها أو المياه الموجدة بداخلها ثانياً يعمل على عدم تكون بكتيريا على الأوراق.

خس
ووفقاً لبعض الأبحاث العلمية فإن تقنية التغليف التى تعتمد على مستويات من ثانى أكسيد الكربون وإنخفاض مستويات الاكسجين تعمل على
منع تكوين أو إيقاف عمل التركيب الحيوى للإثيلين وهو هرمون نباتى يؤدى إلى تلف وشيخوخة الأوراق.
تقليل التعفن عن طريق تثبيط نمو مسببات الأمراض والحفاظ على صحة وسلامة الأنسجة النباتية مما يقلل من تعرضه للعدوى.
الحفاظ على القيمة الغذائية ونكهة المنتج عن طريق إبطاء فقدان الغذاء لقيمته وخاصة السكريات ومما يحول أيضا دون فقد الفيتامينات مثل فيتامين A وفيتامين B عن طريق إبطاء تراكم المستقبلات الثانوية الغير مرغوب فيها فى أنسجة النباتات مثل الأمونيا.
بطئ تدهور غشاء الخلية
تمنع تلون الأسطح المقطوعة
وهذه المجموعة من المميزات هى التى تبقى الخس طازجاً لفترة أطول بدون تدخل المواد الكيميائية.

error: Content is protected !!