لقد اعتاد الجيل الحالى على اختيار القدوة الضعيفة و نتجاهل الشخصيات المفيدة الحكيمة والخيرية، وبدلاً من ذلك نعتبر مشاهير بالحظ وأولئك الذين لا يتوقون إلا إلى الشهرة هم القدوة الجيدة لنا.
ومع ذلك نجد بين الوقت والآخر مثالًا يحتذى به، شخص يستحق احترامنا ليس فقط مهاراته في التمثيل أو البراعة الجسدية ، ولكن لشجاعته و كفائته وقيادته للنجاح في مواجهة الصعوبات التي لا يمكن التغلب عليها. جيريمي لين هو أحد هؤلاء الرجال.
جيريمي لين هو أول أمريكي من أصل صيني أو تايواني يصل إلى الدوري الأميركي للمحترفين. و هذا أمرًا استثنائيًا في حد ذاته ، حتى لو كان من النادر أن يصل لاعبو الكرة الآسيوية إلى هذا المستوى للمنافسة في بطولات الدوري الاحترافية لكن مسيرة لين هي أكثر من مجرد قصة خيالية.
لم تكن رحلة لين للوصول إلى نيويورك نيكس سهلة ، ويمكننا جميعًا الاستفادة من أخذ بعض الدروس منه.


جيريمي لين

قد لا يكون جيريمي لين قادرًا على تعليمك كل شيء ، ولكن يمكنه بالتأكيد تقديم بعض الأفكار حول ما يلزم لتكون الأفضل.
التدريب المستمر
يقولون إن إكتساب المهارة يتطلب التدريب 10000 ساعة ، وهذا ما يؤكده جيريمي لين.
قام جيريمي واكتساب مهاراته عن طريق التدريب الشاق والمستمر على مدار سنوات فلا يوجد نجاح مجانى في كرة السلة أو في الحياة.

انتهز الفرصة
فاق جيريمي كل التوقعات عندما قام نيكس بإختياره فلم يكن أحد يتوقع أن يصل جيريمى إلى هذا المستوى وهو مجرد طفل لا يعلم الكثير. وقد تم ضمه بسبب أن الفريق كان يعاني من الكثير من الإصابات والغياب ، وكان يعلم أنه يجب عليه أن يظهر نفسه لانتهاز هذه الفرصة.
قد تحصل على فرصة واحدة لجذب الجمهور فلا تضيعها.

المثابرة
لم يكن أحد يتوقع من جيريمي لين الوصول إلى الدوري الأميركي للمحترفين. ولأنه أمريكيًا آسيويًا ، كانت إحتمالاته ضعيفة فى الصعود ، وعندما لم يُقدم منحة دراسية رياضية إلى الجامعة ، سلك المسار الصعب. درس بجد و رفع معدله إلى 4.2 وتوجه إلى جامعة هارفارد لإرتفاع درجاته التعليمية.
الطريق السهل و الأقل مقاومة نادراً ما يؤدي إلى النجاح.

المكافأة تأتي دائماً بعد المخاطرة
لم يحصل لين على عقده مع نيويورك نيكس على طبق فضي.
وقبل توقيع العقد كان ينام على أريكة شقيقه لأنه لا يستطيع دفع الإيجار.
إذا كنت تريد النجاح فعليك المجازفة، أترك كل شيء خارج الملعب.
فالأشخاص الذين يلعبون بطريقة آمنة نادرا ما تصل إلى القمة.

عليك أن تؤمن بنفسك
يمكن تلخيص حياة جيريمي لين المهنية فى ثلاث كلمات: “جدية هذا الرجل”.
فنجاحه كان قبل مقدر، واضطر للقتال فى كل خطوة كان يخطوها.
إنه أحد الأميركيين الآسيويين القلائل الذين شاركوا في الدوري الاميركي للمحترفين وأول خريج من جامعة هارفارد يشارك في الدوري منذ عام 1954.
وبدون هذه الثقة الفولاذية بالنفس كان سيستسلم منذ فترة طويلة.

لا تتفاخر أو تكون مغروراً
لقد رأينا العديد من الرياضيين الذين يتباهون بنجاحاتهم فى الملعب ، لكن جيريمي لين قاوم حتى الآن. ويتطلب هذا الشجاعة لتقبل الخسارة وخصوصاً عندما تكون لاعباً كبيرًا.
لين يقبل النصر مع تواضع وأناقة.

تعرف على نقاط القوة لديك
قبل الانضمام إلى نيكس ، فقد لعب مع غولدن ستايت وهيوستن روكتس ، ولم يحقق نجاح فى كلا الفريقين مما دفعهم إلى الاستعانة بلاعبين جدد. لين ليس لاعبًا مبهجاً و ليس إستعراضياً ، لكنه كان يجيد تمرير الكرة و أدرك ذلك عندما إنضم إلى نيكس وعرف نقاط قوته حيث وجد مكانًا دائمًا في الفريق.
يجب أن تعرف نقاط القوة والضعف لديك ، وتجد المكان الذي ستظهر فيه نقاط قوتك.

تتبع نقاط قوة الآخرين
على الجانب الآخر ، يمكنك أن تتعلم درسًا من Mike D’Antoni مدرب فريق نيويورك نيكس.
إبحث عن نقاط قوة الأشخاص في حياتك و داخل عملك. قد يكون لديك موظفون في لا يقومون بالعمل كما ينبغي.؟ لا تتوقف عند ذلك الحد ولكن يمكنك أن تكلفهم بمهام أخرى مختلفة تظهر فيها نقاط القوة الخاصة بهم.

كن أنت ولا تقلد أحد
الكثير من اللاعبين يضعون فى أذهانهم أنهم مايكل جوردان القادم ، ونادراً ما يدركون أن ذلك خطأ.
جيريمي لين راضٍ بشخصيته حتى يصبح الأفضل. إنه لا يحاول تقليد أي شخص آخر. إنه ببساطة يفعل ما يفعله بشكل أفضل.
فيجب عليك سلك الطريق بما يناسب شخصية أنت ولا تحاول تقليد الآخرين.

إجعل فريقك يبدو جيداً
و أخيرا النجاح هو مجهود جماعي و جيريمي لين يعرف هذا جبداً، إنه يعرف أن الدوري مليء بالفرق الرائعة ، وليس لاعب جيد واحد.
إن الذهاب إلى المجد الشخصي نادراً ما يكون أفضل فى العمل الجماعى.
إجعل الفريق يبدو جيدًا ويفوز الجميع.

error: Content is protected !!