اكثر ما يمكننا التعلم منه هو الأخطاء التي وقعنا فيها ، وبالتالي فإن أفضل نصيحة لبدء عمل جديد تأتي من التعرف على الأخطاء التي يمكن أن تقع فيها ف والتي قد تضر العمل ف .
لقد تحدثنا إلى بعض رجال الأعمال الذين شاركوا تجربتهم التي اكتسبوها بصعوبة والخبرة التي اكتسبوها من أخطائهم.
فإذا كنت تريد تضع أعمالك على الطريق السليم ففكر في تجنب الأخطاء التالية.
عدم توقع احتياجات العملاء
مثلاً إذا قررت العمل على منتجات مثل الكعك ، هل فكرت في أن عددًا كبيرًا من العملاء يحتاجون إلى توصيل البضاعة إلى مكانهم؟
فى حالة عدم إدراكك لهذا الاحتياج فبالتأكيد ستجد نفسك خسرت نسبة من العملاء على المدى البعيد.
تستلزم العديد من الشركات خدمات تكميلية إلى جانب منتجاتها أو خدماتها الأساسية فإذا لم تتمكن من توفير ذلك بنفسك ، يمكنك التنسيق جهات أخرى لجعل سهلة و سلسة لعملائك.
سيؤدي أخذ الوقت الكافي للتخطيط للمستقبل إلى زيادة رضا العملاء والتركيز على إكتساب عملاء جديد.



مشاريع واعمال

الإنفاق العالي
على الرغم من أن تخطى أعمال كثيرة مثل عدم إمتلاك كمبيوتر معتمد أو برامج أصلية يعد أمراً خطيراً إلا أن تبديد جميع مواردك في وقت واحد يعد أمراً خطيراً أيضاً.
هناك بعد الأخطاء التي ستقع فيها ولا مفر منها والتي ستؤدي إلي تحسين أداءك وإنجاز عملك فلا تقلق عند وقوعك في مثل هذه الأخطاء ولكن عليك معرفتها جيداً لتجنب وقوعك في أخطاء لا داعى منها.
امنح عملك وقتًا للتطور بشكل طبيعي وتوقف عن إنفاق الكثير من رأس المال في البداية.
فعلى المدى البعيد ستحتاج إلى هذا المال لإجراء التعديلات اللازمة بعد أن تشعر بثبات عملك في السوق.

عدم إمتلاكك نقطة بيع فريدة من نوعها
من المثير للدهشة أن يتجاهل عدد من رجال الأعمال الجدد هذه النصيحة فى بداية التشغيل.
كل شيء يبدأ بفكرة غامضة ، لكنك لن تفلح كثيرًا إذا لم تحدد بالظبط ما يقدمه عملك.
للتوضيح، فكر في أهم ثلاث مشكلات يمكن أن يحلها منتجك أو خدمتك وقم بالعمل عليها وتوضيحها للعملاء. إن كونك محددًا جدًا بشأن هذه الأهداف الأساسية يضيف الوضوح إلى أهداف عملك ومواردك ويضع شركتك في الاتجاه الصحيح.

البدء بدون وجود إنترنت
يجب أن تضع هذه النقطة ضمن أولوياتك بل من الممكن أن يكون الخطأ الأول هو عدم إمتلاكك لمكان فى عالم الإنترنت.
جميع الشركات فى وقتنا الحالى سواء الكبيرة أو الصغيرة تمتلك لها مكان فى الإنترنت سواء كان على تويتر أو صفحة فيس بوك أو موقع الويب أو بريد إلكتروني.
إذا لم تكن تمتلك أي مما سبق ذكره فأنت بالتأكيد منعزل عن العالم وستجد صعوبة فى وصول العملاء إليك والتعرف على شركتك.
نحن في عصر السرعة ، حيث يقوم معظم الناس بالتسوق عبر الإنترنت والبريد الإلكتروني بدلاً التسوق المعتاد.
إذا لم تجعل لشركتك مكاناً فىي عالم الإنترنت ، فسوف تبتعد عن المنافسة لأن معظم المنافسون يدركون أن الأنظار قد تحولت من الصفحات الصفراء المطبوعة إلى محركات البحث والوصول إلى الإنترنت عبر الهاتف المحمول.
حتى إذا كنت قد اكتسبت الإنتشار و الشهرة فى البداية ، فيجب عليك أيضًا الاستعداد عندما
يبدأ الأشخاص في البحث عنك عبر الإنترنت.

الإعتماد على عميل واحد
قد يظل العميل الخاص بك مخلصاً معك حتى النهاية ولكن جميعنا يعلم مدى تقلب مزاجهم.
هل أنت مستعد لفقد ذلك العميل الوحيد الذى تعتمد عليه فى أرباح شركتك؟
حاول أن تبقي عينيك على عملاء جدد لتتمكن من فتح نشاط جديد لشركتك.

الإعتقاد بأن ساعات العمل مرنة
عندما تنتهى من مشاكل بداية العمل ونمو شركتك وتتجاوز هذا الضغط ستجد تلقائياً ساعات العمل أصبحت أقل من الأول و مرنة.
عندما تكون فى بداية النشاط لا تضع فى ذهنك هذا الخيار وتذكر أن مقدار الوقت الذي تستثمره في بداية النشاط الخاص بك يكون بنفس قيمة رأس المال النقدي اللازم لنمو أعمالك.

الهوس بالسيطرة
تعلم جيداً أهمية التفاوض. على الرغم من أننا ذكرنا من قبل إنك تحتاج إلى قضاء ساعات لتنمية نشاطك التجاري ، فإن هذا لا يعني أنه يجب عليك القيام بكل المهام لوحدك فكثيراً ستحتاج إلى رؤية الأشياء بعين ثاقبة وتوزيع بعض المهام على الموظفين المناسبين لجعل الفريق كله يعمل.
كذلك لا تقيد عملية صنع القرار بنفسك. قم بمشاركة الموظفين لديك في الآراء وإجمع منهم ما تستطيع من معلومات لصنع ذا القرار.

تجاهل العملاء
ما يعمل على فشل الشركات الناشئة هو الجهل البسيط بردود فعل المستهلك. ضع في اعتبارك دائماً أن أحد الأهداف الأساسية لأي عمل تجاري هو مساعدة عملائك على تحقيق متطلباتهم.
لذلك ، يجب عليك مراعاة هذه الأسئلة: هل تتحرك شركتي نحو هذا الهدف أم بعيدًا عنه؟ هل أطلب من عملائي تقديم إستبيان حتى أتمكن من تحسين أداء نشاطي التجاري وأتشارك مع العملاء لمعرفة احتياجاتهم وكيف يمكننا تزويدهم بخدمتنا على أفضل وجه.
يعد إنشاء نظام يساعدك في الإجابة عن هذه الأسئلة من وقت لآخر هو الأقرب لامتلاكك رؤية مستقبلية قوية.

عدم وجود شجاعة كافية
قد تكون أفضل طريقة لبناء شركة ناشئة هي استخدام مجهودات الآخرين وليس أموالهم الخاصة.
قد تكون هذه النصيحة هامة بالنسبة لك ، كما يمكنك تطبيق ذلك بطريقة أكثر واقعية. على سبيل المثال ، يمكن لابن عم المبرمج إنشاء موقع الويب الخاص بك مجانًا وربما يكون أفضل صديق لك يعمل محامى ويسعده بإنهاء الأوراق القانونية.
لا تخف وقم بالاتصال لطلب بعض الخدمات ستكون عائلتك وأصدقاؤك أكثر من سعداء بتقديم دعمهم وليس بالضرورة أن يكون هذا الدعم نقدى. لكنك لن تعرف الإجابة إلا إذا قمت بالسؤال.

عدم دراسة السوق الخاص بك بشكل كافى
يجب عليك معرفة من الذي تستهدفه بالضبط مستخدمي الكمبيوتر والتكنولوجيا أم أصحاب الأعمال التجارية الأخرى المهتمة بالنتائج وليس البيانات أم أصحاب المنازل الذين يواجهون صعوبات على الويب والذين يحتاجون إلى إرشادات الرعاية الخاصة بك؟
يعد تحديد مستوى المكان المناسب أمرًا ضروريًا لأن التسويق وجميع العمليات التجارية الأخرى ستعتمد على هذا الجانب الأساسي. من خلال وجود فكرة واضحة تمامًا عن ما تقوم بالتسويق له.
وأخيراً يرغب كل صاحب عمل فى النجاح ، لذا فإن الاهتمام بنصائح بدء التشغيل سوف يساعدك على الاستمتاع بمزايا ريادة الأعمال وتجنب الأخطاء التي تبطئك.

error: Content is protected !!