الذاكرة هي قدرة العقل على تخزين المعلومات ، سواء كان ذلك من الإدراك الحسي أو من الأحداث التي تمت في العقل مثل الأحلام أو الأفكار أو القرارات.
جميع تحسين ذاكرتهم ، فالذاكرة يمكن التعامل معها مثل أي عضلة ، كلما إستخدمتها كلما تحسنت.
ومن خلال استخدام التقنيات الصحيحة ، يمكنك نقل ذاكرتك إلى مستوى لم تفكر به من قبل.

وسنقوم بعرض 11 طريقة يمكن أن تساعدك على تقوية ذاكرتك وتعزيز عقلك.

الرياضة و الغذاء الصحي.
تشير الأبحاث المتعلقة بتحسين الذاكرة إلى أن نمط الحياة الصحي بما في ذلك التمرينات الرياضية والتفاعلات الاجتماعية المنتظمة وعادات الأكل الصحية يمكن أن تساعد في منع فقدان الذاكرة.
بدأت الدراسات على الأعشاب والأطعمة وقد أظهرت أن بعض الأطعمة والأعشاب أكثر فعالية من غيرها.
فإن ضم هذه الأطعمة المقوية للذاكرة في نظامك الغذائي قد يمنحك دفعة قوية.
ومن أفضل الأطعمة المقوية للذاكرة هي العنب ، التوت ، الجوز ، الأسماك الدهنية ، البذور ، جينكو بيلوبا و الروزمارى.
كاما يمكنك القيام بتمارين سريعة لمدة خمسة دقائق أو أكثر وستكون كافية لتحفيز المستقبلات في عقلك.



العاب العقل

كن إيجابياً
من أجل تحقيق النجاح في أي شيء ، بما في ذلك الذاكرة ، تحتاج إلى تنمية اعتقاد قوي متوافق مع النجاح. إذن ما هي المعتقدات؟ المعتقدات هي الأفكار التي تعتبرها صحيحة، على سبيل المثال ، “السماء زرقاء” هي عبارة تقبلها كمعلومة صحيحة.
فى داخل عقلك ، فأنت تخزن جميع المعتقدات. لديك معتقدات حول بيئتك ، سواء كانت آمنة أو خطرة. لديك معتقدات حول الأشخاص ، سواء كانوا مرحى أو مملين.
وفوق كل هذا ، لديك معتقدات حول نفسك وقدراتك ، سواء كنت ذكيا ، بارعا ، وجدير بالإعجاب أو غبي، وغير كفؤ ، ولا قيمة لك.

ربط الأفكار مع بعضها
من أحد الأساليب الممتازة فى تقوية الذاكرة والحفاظ عليها هى ربط المواقف المتشابهة مع بعضها.
تجميع الأفكار مع بعضها طريقة فعالة فإذا ما قمت بتخزين الأفكار بشكل فردي سيكون هذا مشتت وغير مجدى وستكون عبارة عن مجموعة من الأفكار المتشابكة والمعقدة.

ممارسة ألعاب الذكاء
يمكنك ممارسة ألعاب الذكاء وتقوية الذاكرة وهى سهلة الحصول عليها بأكثر من طريقة.
وأثبتت الأبحاث أن ممارسة مثل هذه الألعاب تساعد على تقوية الذاكرة وتحسين أداء العقل.

تصور
التصور هو عنصر أساسي في الذاكرة. ذلك لأن العقل هو آلة بصرية. لا يفكر فقط في الكلمات ، ولكن في الصور. عندما يكون لديك فكرة ، فإن الصور تعمل على مساعدتك فى فهم هذه الفكرة.
معظم أفكارك، إن لم يكن كلها مرتبطة بالصور الذهنية بطريقة ما حتى لو لم تكن على دراية بها.

كرر من بعدى
التكرار هو تكرار المعلومات التي تريد أن تتذكرها. إنها تقدم إلى عقلك فكرة أو مواد أخرى مرارًا وتكرارًا وجعلها تلتصق. على سبيل المثال ، إذا كنت تريد أن تتذكر رقم تعريف شخصي لجهاز ATM جديد ، فستكرر 5689 و 5689 و 5689 في أفكارك أو بصوت عالٍ حتى تصبح محفورة في عقلك. هذا هو جوهر التكرار.
ويعتبر التكرار هو الطريقة الأكثر فعالية لتذكر المعلومات والتى يقوم معظمنا يإستخدامها.

تدوين الملاحظات
تدوين الملاحظات الطرق الجيدة لتجنب النسيان وفى نفس الوقت تقوية الذاكرة عن طريق إهمال المعلومات المسجلة وعدم تخزينها فى ذاكرة العقل .
يمكن تخزين المعلومات في دفتر ملاحظات أو على لوحة لاصقة أو في هاتف ذكي أو في الثلاجة أو في جهاز لوحي أو في أي مكان آخر يمكنك التفكير فيه.

الذاكرة والفهم
هناك علاقة قوية بين الذاكرة والفهم فكلما فهمت شيئًا بشكل أفضل ، كلما كان تذكره أسهل.
بالتأكيد يمكنك حفظ الكلمات من لغة أجنبية لا تعرفها ، أو حفظ سلسلة من الرموز التي لا يمكنك نطقها ، لكن هذا سيكون أقل فاعلية بكثير من تعلم شيء يمكنك فهمه.
التعلم من خلال الفهم يكون فائدة من الحفظ بدون فهم.

تغلب على النسيان
يمكن أن يساعد التخيل والمواقف الضاحكة على الاحتفاظ بذاكرة مهمة في مكانها حتى لا تنسى.
دعنا نقول أن لديك موعد مع عميل مهم ، السيد سليم ، يوم الخميس القادم. إذا كنت تستمتع بمشاهدة التلفاز كل ليلة ، تخيل أن السيد سليم يتصرف مثل مهرج ، يخرج من شاشتك التلفزيونية ويقول: “أراك يوم الخميس!” ، أضف المزيد من قوة التذكر إلى هذا الأمر بتخيل السيد سليم على شاشة التلفزيون وهو يعبر الصحراء ، عطشانًا ويقول (يبدو وكأنه “الخميس”) للحصول على المياه. يمكن لهذه الصور المضحكة أو أن تساعد في الاحتفاظ بالذاكرة المطلوبة.

إبقى منتبهاً
أحد الأسباب الرئيسية لضعف الذاكرة هو عدم الانتباه.
عندما لا تهتم ، لا يتلقى عقلك المعلومات، إذا كان عقلك غير قادر على تلقي المعلومات ، فهو غير قادر على تذكرها.
للتوضيح ، قل أنك في اجتماع وأن رئيسك يناقش تقريرًا قادمًا مطلوب ، إذا كنت تحلم يومًا بما ستفعله في نهاية هذا الأسبوع ، فلن “تسمع” كلماته، إذا لم تسمع كلماته فكيف يمكن تخزين هذه الكلمات في الذاكرة؟ عقلك لا يمكن تخزين ما لا يتلقى.

تجزئة المعلومة إذا كانت كبيرة يعتبر من الوسائل الجيدة للاحتفاظ بها فى الذاكرة وعدم نسيانها.
على سبيل المثال إذا كان هناك كبير تريد تذكره فسيكون من الجيد تقسيمه إلى مجموعات ولا تزيد المجموعة عن ثلاثة أو أربعة أرقام سيكون هذا أسهل بكثير فى التذكر من حفظ الرقم بالكامل دون مجموعات.
كما يمكنك تطبيق هذه الإستراتيجية على الكلمات الكبيرة خاصة فى اللغات الأخرى وتجزأتها إلى مجاميع بسيطة سهلة الحفظ والتذكر.

error: Content is protected !!